الفندق

التاريخ والموقع

الفندق

التاريخ والموقع

الاتصال والحجز

كتاب

Modifier ma réservation

التراث الثقافي والحضارة الحديثة يلتقيان على ضفاف بحيرة جينيف

تغيير التقاليد

منذ عام ١٨٦١وحتى اليوم لا يزال فندق بوريفاج بالاس يثبت أن الأصالة والحداثة يكملان بعضهما البعض تماماً مثلما يكمل التراث والحداثة الثقافية بعضهما البعض. ويعتبر هذا الفندق المميز سفيراً للتقاليد السويسرية المعروفة في عالم الضيافة الفندقية. إن جدران هذا المبنى المهيب يمكن أن تحكي أكثر من ألف قصة وحكاية عن لحظات خلدها التاريخ مثل توقيع معاهدات دولية، وعن ذكريات فنانين سعوا للحظات إلهام ووجدوها بين هذه الجدران، حكايات وقصص عن عائلات ملكية ونبلاء التقوا وتبادلوا الذكريات. إن فندق بوريفاج بالاس الأسطوري لا يزال يضم بين جنباته الكثير من الأسرار.

وقد تم تصنيف هذا الفندق باعتباره واحداً من أفضل فنادق أوروبا على الإطلاق، ويتكون الفندق من اثنين من المباني المتصلة ببعضها ببناء آخر يسمى La Rotonde تم بناؤه عام ١٩٠٨، وتم تجديد غرفه بالكامل ما بين عامي ٢٠١٢ و٢٠١٤ تحت اشراف مصمم الديكورالعالمي بيير إيف روشون الذي استخدم الوان الباستيل كما وضع عدد كبير من المرايا بزوايا مختلفة نقل بها تأثير البحيرة الهادئ داخل قلب الفندق الفاخر ذي الخمسة نجوم.

 

مكان خارج الزمن

موقع مثالي على ضفاف بحيرة جينيف ووسط بقعة طبيعية من الخضرة والجمال الطبيعي وعلى بعد دقائق قليلة من قلب مدينة لوزان، مجاوراً لمبنى اللجنة الأوليمبية، وكلاهما يقع في منطقة أوتشي الشهيرة في لوزان.

ويقع الفندق على بعد عشر دقائق فقط من وسط المدينة النابض بالحياة، ودقائق أقل لميناء البحيرة المجاور. وتشكل كل من الحديقة التي تشغل مساحة أربعة هكتارات مع التراس الرائع الذي يتميز به الفندق واحة من الهدوء والجمال، إن منظر البحيرة ومن ورائها جبال الألب بقممها الثلجية البيضاء يرسم لوحة فنية رائعة تشعرك وكانك خارج الزمن!